ضابط سوري من جماعة الأسد: نحن والإسرائيلي والأمريكي والروسي في خندق واحد لتدمير سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

كتب صلاح قيراطة:

الی المراهنين علی امريكا في الصراع الجاري في سوريۃ لن تجنوا الا الخيبۃ والهوان, الا اذا ارادت امريكا ان تهزم الروس في سوريۃ, ولا اظن ان هذا وارد فروسيا فيما يبدو لتاريخه ملتزمۃ بضوابط الدولۃ العبريۃ الناظمۃ للصراع في سوريۃ, اضف الی هذا فالامريكي والروسي في سوريۃ منسجمان متفاهمان بحيث يمضي تدمير سوريۃ البشر والحجر, وروسيا لجهۃ هذا ملتزمۃ تمام الالتزام بما هو وارد في اجندۃ العدوان علی سوريۃ وهذا يبدو واضح للعيان …

الامريكي يناور في سوريۃ, وهو بقدر مايبدو متناقضا في تصرفاته واقواله وبين مايصرح به رجالاته يوكد ان هذا هو كنه الادارۃ الحاليۃ بحيث لها ان تشتت انتباه الطرف المقابل عن اتجاه الضربۃ الرييسيۃ لانعدام امكانيۃ التوقع وبالتالي نكون امام عدم امكانيۃ الترقب الدقيق ومن ثم عدم القدرۃ علی التصدي…

علی اي حال المعلوم والثابت ان لاصديق لامريكا في المنطقۃ الا ( اسراييل ) وكل من تدخل في سوريۃ لتاريخه ملتزم بهذه المسلمۃ ويتحرك من خلالها تماما, وعليه فمن يعتقد ان امريكا ستتخذ قرارا يضع حدا للمذبحۃ السوريۃ المستمرۃ يوكد انه لم يفهم لتاريخه ماذا ارادت وماذا تريد امريكا من الصراع الجاري في سوريۃ الذي يمكن ايجازه بانها تستنزف الكل ضمن الجغرافيا السوريۃ وهي لازالت تناور معطيۃ الضوء الاخضر لكل الفرقاء لاستمرار الموت والدمار وخراب الديار في ربوع سوريۃ …

فيوم اثر يوم تبتدع الادارۃ الامريكيۃ من المبررات والذرايع ما يوكد ان مايجري في سوريۃ انما يمضي ضمن سياق الاجندۃ ( الصهيو – امريكيۃ ), ولا نستبعد هنا ان يكون هذا قد بدا في اللحظۃ التي باركت الادارۃ الامريكيۃ انتقال السلطۃ في سوريۃ بين الاسدين الاب والابن , فقد علمنا ان امريكا لايوجد في قرارتها ماهو غير محسوب …

فانا علی يقين ان الموامرۃ علی سوريۃ انما انتقلت بصيغتها التنفيذيۃ من لحظۃ الخلوۃ التي جمعت اولبرايت ببشار الاسد في ١١/٦/٢۰۰۰…
الامريكيون لتاريخه يعلنون موافقتهم علی مايجري في سوريۃ ويريدون ان يقنعوا معشر المغفلين ممن يدور في فلكهم انهم غير راضين او ربما المنتقدين او المعترضين علی الحرب الجاريۃ في سوريۃ وصولا لمرحلۃ الصفاقۃ بل الاستضراط والاستحمار لكل السوريين وبشكل خاص المعارضين, اما الموالون فهم كما ثور الله في برسيمه باتوا غرايزيين ويتحركون عبر تحكم عن بعد كما الريبوتات المبرمجۃ…

فامريكا وهذه هي سياساتها في سوريۃ تريد ان تقنعنا ان السوري لايقتل الا بالاسلحۃ الكيماويۃ ولذا نراها بين الحين والاخر تحذر من مغبۃ استخدام شيء من هذا وهي في ( هذا ) تعطي الضوء الاخضر الفاقع للروسي والسوري باستخدام مايمكنهم استخدامه من اسلحۃ اخری, فهي اي امريكا وفق وزارة الدفاع الأمريكية لن تتدخل ضد ( النظام ) السوري عسكرياً في حالة واحدة وهي فيما إذا أقدم ( نظام ) الأسد على استخدام الأسلحة الكيميائية في إدلب…

وكانت وزارة الدفاع ( البنتاغون ) أكدت في وقت سابق أن استخدام( النظام ) السوري للأسلحة الكيميائية يعتبر خطاً أحمر بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، مشيرة إلى أنها تراقب تحركاته عن كثب…

في هذا السياق كان المتحدث باسم وزارۃ الدفاع الامريكيۃ قد اشار إلى أن قوات بلاده باقية في قاعدة التنف شرق حمص ولن تغادرها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.